عرض مشاركة واحدة
قديم 2016-01-10, 11:05 PM   #1


الصورة الرمزية الأجواد
الأجواد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 52
 تاريخ التسجيل :  Apr 2014
 أخر زيارة : 2016-01-10 (11:06 PM)
 المشاركات : 60 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي حفظ الله لرسوله صلى الله عليه وسلم



حفظ الله رسوله صلى الله عليه وسلم بحفظه ورعايته حتى من الأشياء العادية، والعادات المرعيَّة فقد حدث أن سقط جزء من الكعبة، واجتمعت قريش، وهمَّت لتجديد ما وَهَىَ من الكعبة، وقاموا بتقطيع الأحجار اللازمة من جبل أبى قبيس المجاور للكعبة، واشتركت بطون قريش كلها في نقل هذه الأحجار إلى البيت الحرام؛ ليكون لهم جميعاً شرف القيام بهذا العمل العظيم، فاشترك صلى الله عليه وسلم مع عمِّه العباس في النقل، وكان كل واحد يحمل حجراً من الحجارة البيضاء الكبيرة، وكانت طريقة الحمل أن يخلع أحدهم جلبابه أو يطويها ويضعها على كتفه ويضع عليها الحجر، ففعل رسول الله صلى الله عليه وسلم مثل عمه، وكان سائراً أمامه، ففوجئ العباس بالرسول صلى الله عليه وسلم قد وقع على الأرض مغشيَّـاً عليه، وعندما أفاق قام وأنزل جلبابه، فقال له: شمِّر عن جلبابك، فَقَالَ: لا، قَالَ: لمَاذَا؟ قَالَ: لَقَدْ ظَهَرَ لي مَلكٌ وَأمَرَنى أَنْ أسْتَرَ عَوْرَتِى{1}، وهذا الكلام وهو ما زال في شبابه لم يبلغ خمس عشرة سنة، ومن يومها لم تظهر للرسول صلى الله عليه وسلم عورة - والعورة ليس السوءة - لكن لم يظهر أي جزء من جسمه الشريف صلى الله عليه وسلم
{1} أخرجه الشيخان عن جابر والبيهقى وأبو نعيم عن العباس رضي الله عنه


همسة إيمانية لفضيلة الشيخ فوزي محمد أبوزيد
من كتاب {حديث الحقائق عن قدر سيد الخلائق} لفضيلة الشيخ فوزي محمد أبوزيد


اضغط على الرابط لتكملة الموضوع أو لقراءة وتحميل الكتاب مجاناً


http://www.fawzyabuzeid.com


 

رد مع اقتباس